التهاب عظمي مفصلي، المفاصل، الرقبة و آلام في الظهر

علاج الحالات العظمية بالخلايا الجذعية

عن علاج الحالات العظمية بالخلايا الجذعية

يستخدم العلاج بالخلايا الجذعية لعلاج حالات العظم عن طريق إصلاح الأنسجة التالفة باستخدام الخلايا الجذعية الوسيطة (MSCs) للتحكم في الالتهاب وتجديد الغضاريف التالفة وإصلاح العضلات التالفة والأوتار والأربطة وتجديد شباب الخلايا المصابة بالشيخوخة.

حاليا ، يتم استخدام العلاج بالخلايا الجذعية في الحالات العظمية التالية :
  • التهاب المفاصل
  • التهاب الأوتار المزمن
  • الرباط الصليبي الأمامي (ACL) المسيل للدموع (جزئي)
  • تمزق الغضروف المفصلي (جزئي)
  • الفقار
  • أمراض الفقرات التنكسية
  • انزلاق عضروف في الفقرات
  • إصابات العظام
  • آلام الظهر المزمنة
  • آلام الرقبة والكتف
وجد أن معظم المرضى الذين تابعوا هذا النوع من العلاج بالخلايا الجذعية وجدوا أنفسهم في حالة بدنية أفضل وألم أقل. أثناء برنامج العلاج، سيتلقى المريض حقن الخلايا الجذعية الوسيطة الخيفية من المادة الهلامية في الحبل السري في المناطق المصابة لتنشيط الخلايا الجذعية نحو إصلاح وتعديل الالتهابات. عادة، سوف يستمر برنامج العلاج العظمي 3 إلى 5 أيام مع العلاجات الداعمة المقدمة يوميا.

علاج التهاب المفاصل بالخلايا الجذعية

يمكن أن تتمايز الخلايا الجذعية اللحمية إلى خلايا الغضروف وتدير أعراض هشاشة العظام. يتم حقن الخلايا الجذعية موضعيا في المنطقة المصابة. بمجرد وجود الخلايا الجذعية في الفضاء المشترك، فإنها تقلل الالتهاب وتقلل من الألم وتزيد من تزييت المفاصل عن طريق زيادة إنتاج السائل الزليلي. تتحسن الحالات بعد حقن المنطقة المصابة.

نتائج علاج الركبة بالخلايا الجذعية

مزايا وفوائد العلاج بالخلايا الجذعية للحالات العظمية

  • هذا النهج للعلاج العظمي يمنح المرضى فوائد علاجية ملموسة وتحسين جودة حياتهم.
  • الإجراء يخفف الألم ويوفر راحة طويلة الأمد من أمراض العظام المزمنة.
  • تحتوي الخلايا الجذعية الوسيطة أيضًا على العديد من الفوائد الصحية الأخرى التي تنتقل إلى المريض.
  • يخفف الألم دون الحاجة إلى العمليات الجراحية.
  • يفيد بشكل خاص في الطب الرياضي ويمكّن المرء من استئناف أنشطته الرياضية بمعدل أسرع من الجراحة.
  • أخيرًا، يكون المرضى أقل عرضة لمخاطر العمليات الجراحية مثل جلطات الدم والالتهابات

ماذا تتوقع؟

إعداد ما قبل الإجراء

قبل الشروع في العلاج بالخلايا الجذعية، من الحكمة إجراء تقييم لتقويم العظام. سيساعد في تحديد ما إذا كنت مرشحًا لهذا النوع من العلاج بالخلايا الجذعية أم لا. ستحتاج إلى الحصول على فحص بالأشعة السينية أو تصوير بالرنين المغناطيسي (صورة) للمنطقة المصابة وإرسالها إلينا لفريقنا الطبي لتقييمها.

يجب عليك إيقاف جميع الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) مثل ايبوبروفين ونابروكسين قبل أسبوع واحد من الإجراء. سيقدم لك فريقنا الطبي إرشادات آمنة كاملة لمتابعة قبل العلاج وأثناءه وبعده.

قد يُطلب منك التوقف عن تناول أي أدوية أو مكملات تضعف الدم مثل الأسبرين وزيت السمك. في حال كنت تأخذ أدوية لمنع تجلط الدم ، تأكد من حصولك على تعليمات مفصلة من الفريق الطبي (متى تتوقف ومتى تستأنف).

رعاية ما بعد العملية
باتباع إجراء العلاج بالخلايا الجذعية العظمية، بمجرد أن يقل الإحساس بالخدر، ستشعر بألم خفيف وتهيج لمدة 24 إلى 48 ساعة. في العادة، يتم استخدام الماء البارد لمدة 10 إلى 20 دقيقة كل ساعتين أو ثلاث ساعات على المنطقة المصابة. ستكون بحاجة إلى يوم راحة دون ممارسة الرياضة لتخفيف الألم ولكن هذا قد يختلف تبعًا لشدته.

​ يجب أن تتجنب تماما الأدوية المضادة للالتهابات لمدة أربعة أسابيع على الأقل. قد يصف الفريق الطبي أدوية لتخفيف الألم. أبلغهم إذا كنت تعاني من زيادة الألم والحمى والعدوى والنزيف.

تكلفة العلاج وسياسة التأمين

على الرغم من أن العلاج بالخلايا الجذعية قد استخدم لسنوات عديدة وأظهرت الدراسات فعاليته، إلا أن تطبيقه في أمراض العظام جديد نسبيًا. نتيجة لذلك، نادراً ما يتم تغطية العلاج في مزايا التأمين من قبل العديد من مقدمي التأمين، لذلك قد تكون مسؤولاً عن تغطية تكاليف العلاج.

​ قد تختلف تكلفة العلاج بالخلايا الجذعية في حالات العظام من مريض لآخر، وهذا يتوقف على احتياجات وظروف محددة وعوامل أخرى.

عوامل مهمة في علاج حالات العظام بالخلايا الجذعية

  • جودة الإجراء تختلف على حسب الطيب المعالج وجودته. يمكن أن يكون أفضل علاج في الكوكب، ولكن إذا لم يفهم الطبيب وضع الإبر والخلايا، فهذا مضيعة للمال والوقت. يتمتع فريقنا الطبي بسنوات من الخبرة، وتسعى منشآتنا الطبية الحديثة إلى ضمان أفضل النتائج الممكنة.​
  • يتم إعطاء معظم الأشخاص أدوية مضادة للالتهابات بدون وصفة طبية، والعلاج الطبيعي، وحقن الهيالورونيك، وفقدان الوزن بينما تلعب السمنة دورًا مهمًا في حالة تقويم العظام.
العلاج بالخلايا الجذعية هو نهج ثوري وفعال يقوم على مبادئ بيولوجية سليمة. أظهرت العديد من الدراسات أن نتائج العلاج بالخلايا الجذعية للحالات العظمية هي نتائج ملحوظة، ومع استمرار ظهور المزيد من قصص نجاح العلاج بالخلايا الجذعية، من المتوقع أن ينموهذا النوع من العلاج.